لدورة الإضافية في 7/24 و مدتها أسبوعين
صرح الاستاذ رمضان سليمان مدير الامتحانات في وزارة التربية أن الدورة الإضافية سوف تبدأ في     24/7 أي بعد أقل من شهر من نهاية الدورة الأولى, و ستكون مدتها أسبوعين تقريباً أي تنتهي في 7/8 للعلمي و الأدبي و يوم زيادة للمهني, كما أكد على أن البرنامج جاهز و موضوع و لكن لم يتم إعلانه حتى لا يؤثر على الطلاب و يسبب لهم التشويش. البرنامج سيمتد على أسبوعين فقط, المواد المهمة سوف يكون قبلها يوم للتحضير كالعربي و الرياضيات, فمدة الإمتحان لن تكون طويلة و لا قصيرة, كما أكد على جاهزية مديرية الامتحانات و المراكز المتحانية و الأوراق الامتحانية و كل ما يتعلق بالامتحانات, و على أهمية تركيز الطلاب في هذه الفترة قبل الامتحانات.
في حديثه حول تحضيرات الطلاب, تحدث الأستاذ رمضان أن على الطلاب التركيز و تنظيم الوقت و الارتياح في هذه الفترة, فالطالب يحضر طيلة العام و عليه إنهاء المنهاج هذه الأيام, و إبقاء بضعة أيام للتحضير لأول مادة, فاختيار الفلسفة و العلوم كأول مادة له سبب تربوي, على حد تعبير الأستاذ رمضان, فاختيار هذه المواد كبداية و تجنب مواد صعبة في البداية لمنع اليأس, كما أكد على موضوعية البرنامج و تجنب وضع 3 مواد صعبة في أسبوع واحد.
و حول الأسئلة, أكد الاستاذ رمضان أن الأسئلة سوف تشمل كامل الكتاب بنصفيه الأول و الثاني و ذلك لأن المنهاج تم تغطيته بشكل كامل, إضافة إلى توجيهات وجهت إلى مديري المدارس لإعطاء دروس إضافية لمساعدة الطلاب. كما أكد على تدريج الأسئلة و شموليتها لمختلف مستويات الطلاب.
و في رسالة وجهها للطلاب قبل أسبوع من الإمتحان, أكد أن الطالب المحضر بشكل جيد لن يكون لديه مشكلة مع الأسئلة و عليه أن يحظى بالثقة بنفسه, و نصح الطلاب أن يقوموا بالإطلاع على الأسئلة في بداية الإمتحان , و ذلك لتجنب السؤال الصعب و تركه للنهاية, كما أكد على ضرورة قراءة الأسئلة الإختيارية كلها لاختيار الاسهل منها, و عدم الإجابة عليها كلها, لأن الإجابات الأولى هي التي يتم احتسابها حتى و إن لم تكن صحيحة. كما نصح الطلاب بعدم العودة للكتاب بعد الخروج من الإمتحان, وعدم التحدث مع الزملاء حول الإجابات كي لا يشوش الطالب, و إنما عليه العودة إلى المنزل و الاستراحة لمتابعة التحضير للمادة التي تليها, و أكد على أهمية دور الأهل في طمأنة أبنائهم و منحهم الجو الملائم و المريح.
كما أكد على أهمية فهم الطلاب لمرسوم هذا العام و اختلافه عن القرار الذي سيبدأ العام القادم, فالمرسوم هذا العام يطلب من الطلاب تقديم دورتين كاملتين و سيتم اختيار المجموع العام المفضل للطالب, أما العام القادم فسيكون على الطلاب التقدم للدورة الأولى بشكل كامل ثم إعادة 3 مواد على الأكثر.
و في سؤال عن سبب دراسة الطلاب لمادة اللغة الفرنسية و عدم احتسابها في المفاضلة, أكد رمضان على أن اللغة الفرنسية تدخل ضمن مخططات وزارة التربية كلغة ثانية إضافةً للغة الانكليزية,
 و لكن بسبب وجود عدد كبير من الطلاب الأحرار و ضعف تدريس اللغة في بعض المحافظات إضافة إلى طلب أهالي الطلاب, يتم احتساب إحدى اللغتين في المفاضلة و عدم احتساب الأخرى كمساعدة لطلاب البكلوريا.

 ⋅

تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة الموقع بها







الاسم
البريد الالكتروني
كيف حالك




التعليق
 
رمز التحقق