فصل جديد......بداية جديدة.
مضى الفصل الأول وظهرت نتائجه.......أعتقد انك بدأت تعرف "موقعك من الإعراب " كما يقال.....حددت مستواك وعرفت نقاط ضعفك.....المشاكل التي جعلتك مقصراّ.......أو العوامل التي جعلتك متفوقا ........
ولكن هل انتهى الموضوع وحسمت النتائج !!! ......
بكل تأكيد لم ينته........
تاريخ البكلوريا يضج بطلاب توقع لهم أساتذتهم الرسوب .....منطلقين مما رأوه منهم في الفصل الاول.....وإذا بهم ينصحونهم وينهون نصيحتهم للطالب بقولهم.....((اذا ضليت هيك رح ترسب)) .....وعند هذه الجملة بالتحديد اشتعلت أذهان هؤلاء الطلاب وعادوا بقوة إلى ساحة الدراسة ولم يراكمو درسا في الفصل الثاني.....وقسمو تقصيرهم في الفصل الأول على أيام العطل.....وحصلوا على علامات عالية..........-ولكي لا تقلقوا أقصد بالعلامة العالية علامة كلية الطب- .........
وهؤلاء لهم نظير مقابل يعاكسهم بالإشارة.......استطاع أن يحقق مجموعا لا بأس به بالفصل الأول ......وتراخت همته في الفصل الثاني....وتفاجأ بشهر النقطاع يباغته........ ولم تكن أنامله قد عرفت ملمس الكتب........وهناك نماذج كثيرة على من أقول..... المهم الآن أن لا تكف عن الحركة........ابق متابعا للدروس ولا تراكمها حتى ولو بلغ تراكم الفصل الأول قمم الجبال...... دعه وشأنه الآن فسنأتي على ذكره لاحقاً......
و تذكر أمرا هاما......بأن الفصل الأول أطول بأسبوعين من الفصل الثاني.....ومعلومات الفصل الأول أقل من معلومات الفصل الثاني.......أي معلومات أكثر بوقت أقل.... وذلك كفيل بأن يجعل أساتذة المواد يسابقون الريح........
فكل دقيقة الآن ثمينة.....وستجد ثمرات كل دقيقة ضيعتها او استفدت منها في شهر الانقطاع.......
إنهما شهران فقط عن توقفك عن الذهاب للمدرسة وانقطاعك عن العالم الخارجي......اعمل فيهما جاهدا كي تجعل فترة الانقطاع فترة أسهل.......
خلاصة الأمر.......إن كنت سيئا في الفصل الأول فلا تيأس وتقول لن أستطيع أخذ الشهادة هذه السنة......إنها ترهات توهم بها نفسك.......لديك وقت كاف للحصول على علامات جيدة نسبيا.........لأنه من يريد علامة عالية فعلا فقد بدأ منذ الفصل الأول.....ولكن لا عليك تحلّ بالشجاعة وامض قدما.....
وعندما تيأس تذكر دائما لماذا بدأت ;-).
بقلم: ياسر السباعي
 ⋅

تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة الموقع بها







الاسم
البريد الالكتروني
كيف حالك




التعليق
 
رمز التحقق