هل فكرت يوماً بالعمالقة ؟؟؟......

لابد أنك سمعت في القصص التي كانت تحكى لك وأنت طفل صغير عن ذاك العملاق الذي هزت أقدامه أرجاء المدينة وربما تملك الناس الخوف والهلع من مجرد ذكر اسمه في تلك المدينة .....

تعال معي وأطلق العنان لخيالك ليسرح بعالم مليء بالمتعة ويرسم لوحة تكون أنت بطلها ....

هذه المرة سيكون العملاق في مدينة تقطن في داخلك لا يستطيع رؤيته أحد سواك – إنه قدراتك الكامنة في داخلك - إن أردت الاستفادة منها فإنه خادمك الأمين الذي سيجعلك تمتطي ظهره وكأنه جواد أصيل ليريك أرجاء الكون وربما يكون غواصتك الرائعة التي ستبحر بك في عالم غريب من الأسرار .

وليس لديه سوى شرط واحد كي يبدأ مسيرته معك بأمان , وهو أن تفتح بوابة عقلك لتنهل من كل العلوم ولو بشطر بسيط ومن ثم تجد نفسك في علم واحد يأخذك لعالم الكنوز بعد أن تجمع كل مافي هذا العلم من فنون ومهارات نظرية وعملية بآن واحد . وبعدها ستجد نفسك معتلياً السحاب لتسبح في فضاء الكون وكأنك على سرير وسادته ريش نعام وفراشه حرير جميل ....

وبعد أن تعيش هذا الحلم ستفتح عينيك على واقع تجد فيه أن الحلم قد تحقق وستبدأ بالعمل ليكبر هذا العملاق وكأنك تربي طفلاً صغيراً بداخلك يحتاج للغذاء والهواء والماء وكل ضروريات الحياة من حنان ودفء ولعب ومرح وضحك وبكاء وصبر وأناة وتعب وجهد وعلم ومعرفة وعناء وراحة وهناء ....

لينضج ويصبح عملاقاً سوياً يعتمد عليه , ومسؤولاً قادراً على تحمل أعباء الحياة . وبعدها ستقول للعالم أنا من ربيت هذا العملاق ليوصلني إلى عالم الخلود في الحياة الدنيا والآخرة معاً .

فهلا بعد أن تقرأ هذه المقالة وقفت لحظات مع نفسك لتبحث عن قدراتك العملاقة الموجودة في داخلك دون أن تعرها انتباهك .

بقلم الآنسة ندى مسوتي المدير التنفيذي لشركة أسوة uswa
 ⋅


 ⋅
تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة الموقع بها


4
ميمي
2014-07-07 23:07:00
MEME2442011@HOTMAIL.COM
تسلموا كثيييييير صدق اللي قال انكم احلى موقع ...عجبني كثير مع انو هي اول زيارة لي لهذا الموقع ...تحياتي لكم
3
محمود جنود
2013-06-25 04:06:26
Black.star.10_83@hotmail.com
رائــــــعـــــة
2
ندى مسوتي
2011-12-28 17:12:25
nada.msouty@gmail.com
أشكرك يا أخت هبة عيونك هي الحلوة كثيراً
1
هبة
2011-11-24 02:11:36

حلو كتير





الاسم
البريد الالكتروني
كيف حالك




التعليق
 
رمز التحقق