قبل البدأ بالجزء الأول من السلسة...

لا بد لي من التعليق عامة عليها...

حقا وبشكل غريب... أصبحت اللغة العربية – خصوصا بعد طرح المناهج الجديدة- عقدة الطلاب الأولى... ومشكلتهم الأصعب.... ومصيبتهم الأكبر...

لربما الشتائم التي يتحملها هذا الكتاب المسكين لم يتحملها أحد قبله قط...

ولأن المشاكل التي تطرح حقيقية وليست كذبا أو محاولة للهروب من الدراسة...

ولأن العديد من الطلاب الذين أثق بجديتهم ومثابرتهم في الدراسة كانو يشتكون من الكتاب مثلهم مثل غيرهم...

كان لا بد لنا من المسير خطوة بخطوة لحل تلك المشكلة...

ولكن من أين نبدأ؟؟

نبدأ من جذر الموضوع... نبدأ من كلمة "لا أحبها".....

غريب أن لا نحب اللغة العربية! بغض النظر عن المنهاج الموضوع....

من منا لا يستمتع بقصيدة من قصائد نزار قباني أو خاطرة باسم محمود درويش...

من منا ينكر أن البلاغة في لغتنا لا توجد  في أي لغة ثانية...

من منا لا ينبهر حين يقرأ صورة شعرية شديدة البلاغة من صور القرآن الكريم...

هل أصبح كل أولئك في صف المكروهين..!!

لا...إقرأ قبل أن تحكم .. دعك من الكتاب ولو قليلا...

إقرأ رواية لنجيب محفوظ...قصة لحنا مينا.....قصائد للشافعي.....

هي لغتنا هذه التي لطالما كانت عنواناً لحضارتنا....

ستحزن كثيراً إن واجهناها بهذا العداء... ستحزن إن لم تر في قلوبنا تلك المحبة التي لا شك تستحقها.....

أعد حساباتك معها... وأنا متأكد أنك ستحبها...

بقلم : زيد السبيعي
ملاحظة: لنستطيع مساعدتك خطوة ب خطوة ما عليك سوى اضافة تعليق على المقالة أو ارسال ايميل أو تعليق على صفحتنا على الفيس بوك مسبوقا ب # ب خطوة ب خطوة

 ⋅
تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة الموقع بها







الاسم
البريد الالكتروني
كيف حالك




التعليق
 
رمز التحقق