الخطوة الأولى.... نظم كتابك...

سنبدأ سوياً كما اتفقنا  بالعمل  لحل مشاكل كتاب العربي مشكلة مشكلة...

ولعل المشكلة الأبرز والأصعب في هذا الكتاب هي أنه غير مرتب...

فترى القواعد والإملاء والأسلوب التعبيري وأسئلة المشاعر والعواطف كلها مجتمعة في صفحة واحدة...

فكثير من الطلاب يفتح قصيدة من القصائد ظاناً نفسه أنه سيدرس نصا وأسئلة عليه فقط... ليدرك بعد قليل أنه مر بأربع قواعد نحوية وثلاثة ملاحظات إملائية وخمس فوائد صرفية و.....

فلا يفعل شيئا سوى أنه يغلق الكتاب...ويرميه مقنعاً نفسه باستحالة دراسة هذه المادة....

والحقيقة أن الأمر صحيح من حيث المبدأ ... فالكتاب غير منظم والأفكار فيه متشعبة جداً....

ولكن الحل موجود أيضاً....

نظم كتابك....

نحن الآن في نهاية العام أي من المفترض أنك مررت ولو مرة على كل سطر في كتابك بغض النظر إن كنت تذكره الآن أو لا ...

المهم أنك مررت عليه وبالتالي تسهل عليك دراسته ما إن وضعت هذا السطر في مكانه الصحيح...

كيف هذا؟؟

إجلس كل يوم ساعة وافرز فيها وحدة من وحدات الكتاب....

تفرز فيها الصرف في قسم من دفترك تسميه الصرف....تضع فيه كل قاعدة صرفية جديدة مرت معك وكل ملاحظة جديدة مذكورة...

ثم تفعل ذات الأمر في النحو والإملاء والأسئلة العاطفية...وليكن لديك قسم يدعى بالمتفرقات تضع فيه الأسئلة التي لم تجد لها أي قسم يحويها...

هكذا – إن أنهيت كل يوم وحدة من وحدات الكتاب على هذه الطريقة – فأنت ستكون مستعداً بعد اٍسبوع للدراسة من مرجع منظم....

ولكن كيف أدرس هذا المرجع؟؟؟ ولماذا أدرسه والأسئلة من خارج الكتاب أصلاً..؟؟؟ وماذا عن المواضيع الأدبية؟؟ وهل من حل للدراسات الأدبية...؟؟

تابعونا في الخطوات التالية لنجيب عن كل هذا .....


بقلم : زيد السبيعي

 ⋅
تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة الموقع بها


1
ميساء
2016-05-05 22:05:08
sunset066@hotmail.com
ساتابع الدراسة





الاسم
البريد الالكتروني
كيف حالك




التعليق
 
رمز التحقق